الرئيسية » استراتيجيات الخيارات الثنائية » استراتيجية التمدد باتجاهين

استراتيجية التمدد باتجاهين

يوجد في تداول الخيارات الثنائية مجموعة مهمة من الإستراتيجيات التي تستعمل ومن بين هذه الإستراتيجيات الأكثر شيوعا نجد إستراتيجية التمدد بالإتجاهين, فهذه الإستراتيجية تظهر أهميتها في الأسواق المتقلبة من أجل تحقيق الأرباح وكذلك من أجل تقليص حجم الخسائر خصوصا في الصفقات التي تظهر نهاياتها مشجعة .

هذه الإستراتيجية تظهر معقدة ولكن في المقابل مفهومها جد بسيط, لأن إستراتيجية التمدد باتجاهين تنبني على وضع الصفقة من نفس الأصل في إتجاهين متعاكسين, وتظهر أهميتها في حال تقلب كبير لسعر أحد الأصول الأساسية مع صعوبة التنبؤ بإتجاهه بشكل مضبوط , وعلى هذا الأساس تنبني هذه الخطة بالمداولة على كلي طرفي الصفقة مما يمنح إمكانية الحصول على أرباح سواء كان التمدد طويلا أو قصير.

فالتمدد الطويل يسفر علي ربح في حالة وجود فرق ضخم بين سعر المضاربة وسعر السوق, فهذه الاستراتيجية تشترط شراء الخيارين (بيع – شراء) معا, وبهذه الطريقة تصل إلي التحكم بكلي جوانب الصفقة, ففي حالة تحرك السعر بإتجاه معين يتم إختيار الشراء أو البيع حسب الإتجاه الذي يسمح بتحقيق أرباح أكبر, أما في حالة زيادة في السعر فأن الخيار المرجح هو البيع بينما إذا تبين إنخفاض سعر الأصل فيتوجب علي المتداول وضع خيار الشراء, مما يوفر له التقليل من الخسائر في هذه الحالة بحكم أن الخسارة في الإتجاه الأول يعني تحقيق الأرباح في الإتجاه المعاكس, فهذه الاستراتيجية تثبت نجاحها في الأوقات المتقلبة لسوق فقط , ولا يبقي لها دور في باقي الأوقات التي تتميز بالإستقرار في اسعار التداول.

فإستراتيجية التمدد بإتجاهين تشترط التمكن من الممارسة من أجل إتقانها مثلها مثل الإستراتيجيات الأخرى, ومن أجل هذا ينصح باستعمال الحساب التجريبي قبل البدء و إستخدام هذه الإستراتيجية جيدا ثم الإنتقال إلى التداول الحقيقى وكذلك اختيار الوسيط المناسب , فجميع المتداولين يمكنهم حصد ثمار هذه الاستراتيجية في حالة استعمالها بحكمة.

 البونوص أقل ايداعالعائد%  
100%25090%فتح حسابمراجعة
100%25090%فتح حسابمراجعة
100%25090%مراجعة
100%25085%فتح حسابمراجعة
100%25085%فتح حسابمراجعة